بوكيمون والتكنولوجيا المربكة

بوكيمون والتكنولوجيا المربكة


اثارت لعبة Pokemon للهواتف الذكية الكثير من الجدل حول العالم منذ اطلاقها وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي الكثير من الاخبار وايضا السخرية والكوميديا..وبغض النظر عن الضجة التي احدثتها هذه اللعبة والتي ستظل تحدثتها لفترة ليست قصيرة اضافة للحوادث التي تسببت بها كالسطو المسلح، فإن الموضوع اعمق من ذلك بكثير لكن سأوجزه لكم في نقاط بسيطة:

– القرن الـ21 يتميز بوجود تكنولوجيا مربكة لم تكن متاحة في القرن الماضي
لهذا فإن هذه التقنيات حتما ستؤثر على المجتمع وعلى الثقافة وعلى الطريقة التي يتعامل بها الناس مع العالم من حولهم
– البيانات والمعلومات هي بترول القرن الحالي، لهذا فإن هذه الشركات المصنعة لهذه البرمجيات تتسابق لتجميع اكبر قدر ممكن من المعلومات الحساسة من المستخدمين دون ان يدركوا ان هذا الكم من المعلومات هو احد العناصر المحركة لاقتصاد هذا القرن
– المعلومات التي يتم تجميعها لن تعلم اين تذهب، فقد تنتهي للاستخدام التجاري كما سبق او تنتهي للاستخدام الاستخباراتي وهو وارد وبقوة ولك عبرة في تسريبات سنودن وتعامل الشركات الكبرى للتقنية مع وكالة الامن القومي الامريكية
– لعبة بوكيمون ليست الاولى في استخدام تقنية الواقع المعزز Augmented Reality والتي تحدثت عنها في #تك_توك من قبل ولن تكون الاخيرة وهذه التقنية ستغير الكثير في ثقافتنا التي نتعامل بها مع ما حولنا وستجعل العالم الافتراضي جزء من العالم الواقعي الذي نعيشه!
– القرن الحالي ايضا يشهد تداخل الكثير من التقنيات مع بعضها البعض وتداخل لتخصصات كثيرة مع بعضها البعض فستجد الاعلام والتكنولوجيا والثقافة وعلوم الكمبيوتر والرياضيات والفيزياء والاحياء وغيرهم تداخلوا بشكل لا تتخيله وهذا من شأنه تغيير ثقافة البشرية!

اهلا بكم في ثقافة الفضاء الإليكتروني…!

Latest Tweets